فرسان تموين الاسماعيلية
مرحبا بك زائرنا الكريم

فرسان تموين الاسماعيلية

أخبارى..علمى ..دينى
 
الرئيسيةالمحلياتاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيرة الذاتية لمرشحى الرئاسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: السيرة الذاتية لمرشحى الرئاسة   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:20 pm



عرف عنه تاريخه النضالي الطويل ومعاركه السياسية ناصري العقل والهوى قام وضحى فى سبيل ما يؤمن به من افكار ومعتقدات فتعرض لويلات من يقول للغولة عينك حمرا وكان مؤمنا دائما بمقولة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ان الشعب هو القائد والمعلم الخالد أبدا.
هو حمدين عبد العاطى صباحى الذي ولد عام 1954 بمدينة بلطيم محافظة كفر الشيخ ، و كان والده فلاحا مصريا ،تفوق حمدين فى المرحلة الثانوية وتخرج من مدرسة الشهيد جلال الدسوقي الثانوية ليلتحق بكلية الاعلام جامعة القاهرة التى تخرج منها عام 1976 كما حصل على الماجستير في موضوع "إعلام الوطن العربي" وقد التحق فور تخرجه بالعمل الصحفي بجريدتى صوت العرب والموقف العربى ، وكانت تلك الصحف صوت التيار الناصرى فى مصر فى ذلك الوقت .
بدأ مسيرته منذ أن كان طالباً في مدرسة الشهيد جلال الدسوقي الثانوية، حيث أسّـس رابطة الطلاب الناصرِيين وتولّـى موقع الأمين فيها وعقب التحاقه بكلية الإعلام، ساهم مع رفاقه في تأسيس اتحاد أندية الفكر الناصري بجامعات مصر. وكان مسؤولاً عن إصدار جريدة "الطلاب"، التي كانت صوتاً للطلاب الوطنيين والناصريين في الجامعة، وكانت واحدة من أهم أدوات الحركة الطلابية المعارضة للسادات في السبعينيات.
شغـل منصب رئيس اتحاد طلاب كلية الأعلام، ورئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة، ثم نائب رئيس اتحاد طلاب جامعات مصر، كما ساهم في وضع اللائحة الطلابية لعام 1976، التي ألغِـيت فيما بعد، والتي كانت تمنح الطلاب حَـصانه وحُـرية داخل حَـرَم الجامعة .
اكتسب حمدين صباحي شعبية جارفه داخل مصر، وعلى امتداد الوطن العربي بمواقفه الوطنية وجُـرأته في الحق.
في أحداث 17 و18 يناير 1979، والتي عُـرفت بانتفاضة الشعب المصري ضد حكم السادات، كان حمدين أصغر مُـعتقل سياسي في تلك الآونة، وكان بصُـحبته في الزنزانة الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل.
اعتُـقل مرات عديدة، منها عند قيامه بقيادة مظاهرة سنة 1997 مع فلاحي مصر، الذين أضيروا من قانون العلاقة بين المالك والمستأجروقد تكرر اعتقاله وهو نائب في مجلس الشعب، وبدون رفع حصانته سنة 2003، في انتفاضة الشعب المصري ضدّ النظام المصري المؤيِّـد لغزو العراق، وقد قاد حمدين تلك المظاهرات في ميدان التحرير وحرّض على ضرب المصالح الأمريكية، حتى تتوقّـف ضربها هي عن ضرب الشعب العراقي.
في عام 1987 جاءت قضية تنظيم ثورة مصر بقيادة محمود نور الدين الذى قام مع مجموعة من رفاقه بعمليات اغتيال لعناصر صهيونية ، وجرى إعتقال حمدين صباحى على خلفية تلك القضية واتهامه بأنه أحد قيادات الجناح السياسى لتنظيم ثورة مصر المسلح .
كان أول نائب برلماني مصري يكسِـر الحصار الذي تفرِضه قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، ودخل والتقى بعض قيادات حماس وأبلغهم دعم الشعب المصري لهم.
ساهم صباحى في تجربة تأسيس الحزب الاشتراكي العربي، مع فريد عبد الكريم، ثم تأسيس الحزب العربي الناصري، الذي كان ورِفاقه من أهمّ سواعِـد بنائه وقيادته لسنوات، حتى اصطدموا بالخِـلاف مع السيطرة على الحزب وعدم ديمقراطيته، إضافة إلى سعيهم لتقديم الفكرة الناصرية من خلال منظورها الوطني، للأشمل والأعمق، فقرّروا تأسيس حزب الكرامة، الذي رغم عدم الموافقة عليه من جانب لجنة "الأحزاب" الحكومية، إلا أنه نجح في أن يكون له وزنه ووجوده وشرعيته على الساحة السياسية في مصر حتي حصل علي موافقة لجنة شئون الاحزاب علي تأسيسه فى أغسطس 2011 والذي أمن من خلاله حمدين بضرورة وجود كيان تنظيمى يحشد الطاقات ويجمع الجهود وينسق المهام .
معارك سياسية وتضحيات
تعددت المعارك السياسية الفاصلة التى خاضها حمدين صباحي فى حياته والتى ضحى من اجلها فاعتقل تارة وتم واضطهاده سياسيا تارة اخرى ولعل من ابرز تلك المعارك :-
- في عام 1977 في لقاء أنور السادات مع الطلاب, قام حمدين صباحي وانتقد فيه بجُـرأة أداء السادات منها السّـعي لتوقيع اتفاقية كامب ديفيد قبل أن تُـوقَّـع وكانت نتيجة ذلك حرمان حمدين من التعيين في الجامعة أو وسائل الاعلام الحكومية بقرار من أنور السادات
- في مارس 2003 عند الغزو الأمريكي للعراق انضم صباحى الى التظاهرات الشعبية ضد الغزو .ومع تصاعد رد الفعل الشعبي الغاضب تم اعتقال صباح رغم تمتعه بالحصانة البرلمانية
- عام 2008 نجح في إثارة قضية تصدير الغاز المصري للكيان الصهيونى داخل البرلمان وفى نفس العام كان أول نائب برلماني مصري يكسِـر الحصار الذي تفرِضه قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، ودخل والتقى بعض قيادات حماس وأبلغهم دعم الشعب المصري لهم. كما دعم حزب الله والمقاومة اللبنانية فى حرب 2006 ضد الاحتلال الصهيونى للجنوب اللبنانى كذلك دعم حركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيونى رافضا حصار غزة مطالبا بفتح معبر رفح .
- 2011 شارك حمدين من أول يوم في ثورة 25 ينايرليثور بذلك على النظام السابق المخلوع متحدا مع جموع الشعب الغفيرة التى طالبت بالحرية والعدالة الاجتماعية ثم طرح نفسه كمرشح محتمل فى انتخابات الرئاسة المصرية لعام 2011
حمدين صباحى المرشح للرئاسة
طرح حمدين صباحي عدة نقاط أساسية فى برنامجه الانتخابي لتطبيقها فى حال فوزه كرئيس لجمهورية مصر العربية من اهم ملامحها :
ثلاثة محاور تمثل معا مثلثا متكاملا لتحقيق النهضة لمصر من خلال بناء نظام سياسي ديمقراطي يعتمد دستورا جديدا للبلاد يضمن الحريات العامة ويؤكد مدنية الدولة وسيادة القانون وحقوق المواطنة ويتحول بمصر إلى دولة ذات نظام رئاسي برلماني يقلص صلاحيات رئيس الجمهورية ويتيح لرئيس الوزراء صلاحيات لممارسة دوره كمسئول تنفيذي عن سياسات الحكومة والفصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ويصون للبرلمان حقه الرقابي ويضمن استقلالية القضاء.
أما المحور الثاني لبرنامجه يهدف إلى تحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين في كافة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، وتحرير الاقتصاد المصري من الاحتكار والفساد، وإقرار الحد الأدنى للأجور، وربط سياسات الأجور بالأسعار، والعمل على استرداد ثروات مصر المنهوبة داخليا وخارجيا.
والمحور الثالث هو استقلال مصر الوطنى واستعادة دورها القومى والاقليمى ومكانتها الدولية واحرام كافة المعاهدات الدولية والالتزام بها فى إطار ما تقرره مؤسسات الدولة المنتخبة ديمقراطيا وما يقرره الشعب المصرى فى استفتاء شعبى على أى من المعاهدات التى قد تحتاج مراجعات بما يحافظ على مصالح مصر ويصون حقوقها ويض
من
استقلالها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: هشام البسطويسي في سطور   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:24 pm



ولد هشام محمد عثمان البسطويسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، في 23 مايو عام 1951، على عكس الأطفال لم يكن يحلم بأن يصبح ضابطاً؛ وإنما أن يعمل بالقانون مثل أبيه المحامي، وهو ما تحقق عام 76 بتخرجه من «حقوق القاهرة».

وأثناء تدربه بمكتب أستاذه المحامي صلاح السهلي تعرف على حب عمره ورفيقة دربه ألفت صلاح السهلي، فتزوجها وسافرا إلى الإسكندرية حيث بدأ حياته العملية كوكيل نيابة بالجمرك.

ثمان سنوات قضياها تنقل فيها من نيابة الجمرك لنيابة الأحداث ثم قاضي بالمحكمة الجزئية، وخلالها رزقا بثلاثة أبناء محمد، وأحمد، ومصطفى.

وفي عام 1988 رجعت الأسرة إلى القاهرة ليعمل البسطويسي في نيابة النقض ويقضي بها عشرة سنوات حتى عام 1998 عندما اختارته الجمعية العمومية لمحكمة النقض – عدا واحد – مستشاراً لمحكمة النقض، وفي عام 2000 تم ترقيته بفضل تقاريره القضائية الممتازة إلى نائب رئيس محكمة النقض.

ثلاثون عاماً من العمل القضائي لم يوجه فيها للبسطويسي أي إنذار أو لفت نظر حتى تم إحالته للتحقيق الجنائي بقرار من وزير العدل مطعون عليه، وإجراءات قانونية انتهت بتوجيه اللوم إليه في 18 مايو الماضي، في الوقت الذي تشهد فيه تقاريره القضائية فضلاً عن شهادات زملائه ورؤسائه بانضباطه في العمل وانحيازه الدائم لكلمة الحق.

في عام 1992 أعير البسطويسي للعمل في الإمارات، وهناك قاد أول إضراب للقضاة المصريين احتجاجاً على وقف قاضيين مصريين عن العمل، وشاركه في الإضراب الذي استمر 25 يوماً صديق عمره المستشار محمود مكي، و المستشارين ناجي دربالة، وسيد عمر، وأحمد سليمان، وكانوا وقتها وكلاء نيابة «خضر العود»، لكنهم رغم كل الضغوط رفضوا فض الإضراب إلا بعد إعادة القاضيين المصريين إلى العمل، والالتزام بكل شروط القضاة المصريين،

وبعد أشهر قلائل من الأزمة يحقق وكيل النيابة هشام البسطويسي في واقعة سكر بين في الطريق العام "وعندما يتدخل الأمير للعفو عن المتهم يرفض البسطويسي ويكتب على أمر العفو العالي كلمة الحق (لا شفاعة في حد) ويحول المتهم إلى المحكمة"، لم يثنيه عن قراره الخوف من السلطان أو الرغبة في المال والجاه، فكلمة الحق أحق بأن تتبع.

ومضت سنوات الإعارة الأربع ليعود بعدها إلى القاهرة دون التجديد لعامين كما هو معمول به في الوسط القضائي، والطريف أنه لم يعر البسطويسي بعدها لأي مكان أخر في الوقت الذي يعار فيه أصحاب الحظوة مرتين وثلاثة.

ثلاثون عاماً من العمل القضائي لم يشرف فيها البسطويسي على انتخاباتهم ” النزيهة قدر الإمكان ” كما يقولون، المزورة كما نحن متأكدون إلا مرة واحدة في الثمانينات، في دائرة مينا البصل، كان وكيلاً للنيابة وقتها، مشرفاً في اللجنة العامة بصحبة القاضي محمد بيومي درويش، وإزاء التدخلات الأمنية والتلاعب في الصناديق قرر القاضيان – بسطويسي ودرويش – إلغاء الانتخابات في الدائرة.

ورغم كل الضغوط التي مارسها وزير العدل ومجلس القضاء الأعلى وتلويحهم لهما بالتفتيش القضائي إلا أنهما لم يرضخا للضغوط ولجئا إلى نادي القضاة بالإسكندرية، ومن يومها لم يتم انتداب المستشار هشام البسطويسي للإشراف على أي انتخابات.

كما لم ينتدب لوزارة أو شركة لأداء عمل غير قضائي، فللانتدابات ومزاياها أصحابها، وحتى عندما جاء دوره للانتداب لمحكمة «القيم»؛ اعتذر عنه رافضاً بذلك زيادة في المرتب الشهري قدرها 1200 جنيه، لكن القاضي الحر أقر في اعتذاره المكتوب أنه ” لا يشرفني العمل في محكمة استثنائية طالب القضاة مراراً بإلغائها ”.

ثلاثون عاماً أخلص قلبه لكلمة الحق يقولها على المنصة وأجره على الله لا يبتغي إلا وجهه، و لا يخشى فيها لومة لائم، ففي عام 2003 تقضي محكمة النقض برئاسة المستشار حسام الغرياني وعضوية المستشار هشام البسطويسي ببطلان نتائج انتخابات دائرة الزيتون – دائرة د.زكريا عزمي – بموجب الطعنين 959، 949 لسنة 2000،

ويؤشر المستشار فتحي خليفة رئيس النقض على النسخة الأصلية للقرار بتعييب إجراءات التحقيق والقرار الصادر فيهما طالباً إعادة عرض الطعنين، فترد المحكمة بذات التشكيل في فبراير 2004 تعقيب رئيس محكمة النقض على الحكم في الطعن الانتخابي لأنه لا صفة له فيما يطلبه، ” فلا صفة لرئيس المحكمة في التعقيب عليها أو إملاء طريق معين للتحقيق، أو توجيه الدائرة أو أحد أعضائها في شأنها”.

كأي مواطن مصري بسيط ينتظر البسطويسي أخر الشهر بفارغ الصبر، فبعد ثلاثين عاماً من العمل لا يملك سيارة خاصة أو شاليه في مارينا وإنما يقضي المصيف في شقة والده بالإسكندرية، ولا يملك إلا شقته في 10 ش توفيق وهبي بمدينة نصر، أما ثروته فهي أبنائه الثلاثة محمد – 24 سنة – خريج هندسة، أحمد – 21 سنة – الطالب بالصف الثالث حقوق فرنسي، ومصطفى – 18 سنة – يدرس في عامه الأول بنفس الكلية.

شهراً كاملاً قضاه البسطويسي معتصماً في نادي القضاة، حرمته الإحالة للتحقيق من مشاهدة مباريات كرة القدم التي يعشقها كـ«أهلاوي» صميم، كما منعه تحضير الدفاع وقراءة التحقيقات والمذكرات من قراءة كتب الفلسفة ومحمد حسنين هيكل كاتبه المفضل.

شهراً كاملاً من حصار الأمن، والاعتداء على القضاة بالضرب، وسحل المعتصمين أمام النادي، واعتقال المتظاهرين المتضامنين مع القضاة.

شهراً كاملاً من الضغط العصبي، والتوتر، والقلق سقط في أخره القلب المثقل بهم البلد رغم أن صاحبه لا يعاني من السكر أو الضغط أو حتى زيادة نسبة الكولسترول.

توقف القلب 4 دقائق كاملة وأوقظه سبع صدمات كهربائية وعملية قسطرة استغرقت ساعة ونصف أجراها د. أحمد عبد الرحمن بمستشفى «كيلوباترا».

لم تفلح حملات التشهير المدفوعة حكومياً بالصحف السوداء في تشويه صورة المستشار هشام البسطويسي، ففور نشر خبر الأزمة الصحية التي يتعرض لها زارته (مواطنة مصرية من المعادي) كما تقول بطاقتها التعريفية على باقة الورد، ومن يومها لم تنقطع أمنيات الشفاء العاجل المصاحبة لباقات الزهور، والاتصالات الهاتفية المتسائلة عن صحته من مصريين خارج
البلاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: حازم صلاح أبو إسماعيل   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:26 pm



أنا لست "إخوانياً" وسأرشح نفسي لرئاسة الجمهورية.. هكذا يصف نفسه الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، الداعية الإسلامي المعروف ورجل القانون والمتحدث في الفكر الإسلامي والشئون السياسية والإسلامية والعامة.

وهو محام- بالنقض- صاحب مكتب معروف للمحاماة بوسط القاهرة، له مرافعات في قضايا شهيرة منها المحاكمات العسكرية للإخوان المسلمين فضلا عن تخصصه في قضايا النقض بصفة أخص.

وُلد عام 1961، بقرية "بهرمس" القاهرة، وهو نجل الشيخ صلاح أبو إسماعيل أحد علماء الأزهر الشريف وداعية إسلامي معروف وأحد أعلام جماعة الإخوان المسلمين.

عمل بأنواع النشاط السياسي الجماهيري منذ مرحلة الدراسة الثانوية ثم الجامعية وما بعدها في عدد من القضايا الشهيرة؛ مثل: هضبة الأهرام وتوصيل مياه النيل لإسرائيل ومعاهدة السلام.

تولى منصب مقرر الفكر القانوني بنقابة المحامين لمصر, كما انتخب عضوا لمجلس النقابة سنة 2005, وتولى أيضا منصب مقرر معهد المحاماة لمدة عامين.

له دراسات دستورية وقانونية مستفيضة، كما أن له دراسات وأبحاث تخصصية وفيرة في ثلاثة علوم هي التربية والإدارة والاقتصاد لمدة 25 سنة فضلا عن العلوم الشرعية، وعضو مجلس نقابة المحامين ضمن لجنة الشريعة الممثلة للإخوان المسلمين في النقابة ومرشح سابق لانتخابات مجلس الشعب المصري.

دخل معارك متعددة دفاعا عن عدد ممن يختلف معهم عقائديا وسياسيا في مواجهات متعددة، كما كان منذ تخرجه عضوا في جمعية الاقتصاد السياسي الشهيرة ناشطا.

وقد حرص عبر عشرين سنة على التواجد في الولايات المتحدة في زيارة لعدة أسابيع أثناء جميع الانتخابات الرئاسية الأمريكية ما عدا الأخيرة لمتابعتها تفصيلا عن قرب ومتابعة المناظرات التي كانت تجري فيها بين المرشحين الرئاسيين.

رُشح في انتخابات مجلس الشعب المصري عام 2005 في دائرة الدقي، وكانت منافسته الرئيسية الوزيرة آمال عثمان، وقد أعلنت النتائج بفوز حازم وتمخضت النتائج الرسمية عن إعلان فوز آمال عثمان الوزيرة السابقة وأستاذ القانون وقد اتهم الإخوان الحكومة بوجود تلاعب في النتائج.

وقد حدث الأمر ذاته في انتخابات 1995 وحصل في كل منهما على حكم قضائي متميز رصد صورة التزوير الخاصة في كل منهما وقضى في كلتا المرتين بإثبات نجاحه بأغلبية كبيرة جدا من الأصوات ثم قاطع انتخابات 2010.

ترشحه لرئاسة الجمهورية
أعلن أبو إسماعيل الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية 2011 في 24 مايو 2011، وقال في حديث تليفزيوني له: إنه سيقيم دولة الخط الفاصل فيها بين الحلال والحرام، وإنه لا ينوي أن يمنع السياحة في مصر، ولكنه سيتيح السياحة غير المحرمة التي لا يكون فيها اختلاط أو ما شابه.

يرى أبو إسماعيل أن الدولة التي ليس لها رؤية ليست بدولة، والدولة التي لا تجوِّد مرونة الروابط والوصلات بين كل مؤسسة بها وباقي المؤسسات ليُخدِّم بعضها على بعض تمارس غيبوبة لا ترفعها إلا إلى الحضيض، وطالب بأن يكون بالدولة برامج مشتركة لتوحيد الأهداف والرؤية المستقبلية.

ينظر إلى الفقراء والضعفاء على أنهم بوصلة السياسات وأن شعورهم بوفرة الكرامة والتوفير رغم فقرهم أوجب حتى من مجرد تلبية مطالبهم فحسب، ولا يجب علي الدولة أن تشعر الفقراء بالانكسار أمام من هم أفضل منهم، ولكن على الدولة أن تحمل المطالب وتقوم برعايتهم وتوفر لهم كل مقاييس النجاح لأعمالهم.

انتقد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الإعلان عن ترشح اللواء عمر سليمان والفريق أحمد شفيق لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة، ووصفه بأنه استفزاز للجماهير باعتبارهما كانا من أركان الحرب ضد الثورة المصرية كما كانا موجودين في السلطة أثناء موقعة الجمل.

وأن الشعب المصري ليس بالسذاجة وانفصام الشخصية التي تجعله لا يميز بين المرشحين مؤكدا أن ترشح أي منهما سيكون صعبا جدا لأنهم لن يستطيعون السير في الشوارع، كما اعتبر أن ترشيحهما للانتخابات الرئاسية مزحة واستفزاز للجماهير.

هاجم أبو إسماعيل تأخر صدور قانون الانتخابات الرئاسية أو تحديد موعدها حتى الآن على أقل تقدير وكذلك قانون الدوائر الانتخابية ومجلسي الشعب والشورى الجديد الذي صدر مؤخرا لما تسبب به من مشاكل وأزمات كبيرة بين جميع القوي السياسية مؤكدا انه لا يتناسق مع الاستقامة السياسية المطلوبة لأن الدوائر مهندسة بشكل يصعب نجاح المرشحين، وأنه لا يصح وضع القيود على الشعب بعد الآن.

انتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بسبب تصريحاته الإعلامية التي أدلى بها وأشاد فيها بعلمانية الدولة التركية، بالإضافة إلى مطالبته الشعب المصري بعدم الخوف منها، مؤكدا أبو إسماعيل أن التجربة التركية ليست هي المنشودة عند المصريين.

برنامجه الانتخابي يقوم على ثلاث محاور مهمة:
أولا: تطوير إدارة الدولة.
ثانيا: تطوير القدرات البشرية في الدولة.
ثالثا: اختيار القيادات يعتمد على الكفاءة والأمانة وليس على
الديانة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:29 pm



الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عبد الهادي الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب والعضو السابق بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين.

واحد من المرشحين المحتملين للرئاسة في مصر عام 2011، خسر منصبه القيادي في الجماعة مقابل إصراره على التمسك بحقه في الترشح للانتخابات الرئاسية على عكس ما رأت جماعته.

أبو الفتوح من مواليد حي المنيل بالقاهرة عام 1951، اشتهر وسط القوى السياسية الأخرى ووسط العديد من أفراد الإخوان المسلمين بأنه من أكثر الإخوان المنفتحين على الآخر.

والأكثر في نفس الوقت جرأة وشراسة في معارضة الحكومة، يصفه البعض بأنه من جيل التجديد داخل الجماعة، ويُعد من أبرز رموز التيار الإصلاحي لحركة الإخوان المسلمين وشاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر.

ينتمي أبو الفتوح لأسرة متوسطة وترتيبه الثالث بين خمسة أخوات كلهم ذكور، وكان للرئيس جمال عبد الناصر مكانة كبيرة بين أسرته وكان سببا في التقريب بين عائلة أبيه وأمه فقد كانت أمه من عائلة إقطاعية كبيرة قبل الإصلاح الزراعي.

ولم يكن ممكنا أن تتوطد العلاقة بين العائلتين لولا قانون الإصلاح الزراعي، ولم يكن لأسرته أي نشاط سياسي، وكان والده يعمل في وظيفة فني أسنان بالقاهرة.

التحق بالجامعة في عام 1970، وكان التحاقه بكلية طب القصر العيني، بناء على رغبة والده، وقد حصل على تقدير عالي، ولكن لم يتم تعيينه معيدا بالكلية؛ بسبب حادثته الشهيرة ومناظرته للرئيس السادات عندما زار الرئيس جامعة القاهرة.

وقام بعمل مناقشات مع الطلاب، وكان يشغل حينها منصب رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة وأمين اللجنة الإعلامية في اتحاد طلاب جامعات مصر، وكان له العديد من الأنشطة فقد عمل رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة سنة 1975.

كان أبو الفتوح من القيادات الطلابية البارزة في سبعينات القرن المنصرم، حيث نسق مع آخرين منهم عصام العريان وإبراهيم الزعفراني، لدخول أعضاء الجماعات الإسلامية الهيكل التنظيمي لجماعة الإخوان المسلمين إلى أن أصبح أحد أكبر القادة في الجماعة.

تقلد مناصب عدة في حياته المهنية، منها:
• الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر سنة 1984.
• أمين عام لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة أطباء مصر من عام 1986 وحتى عام 1989.
• أمين عام نقابة أطباء مصر في الفترة من عام 1988 إلى عام 1992.
• أمين عام اتحاد المنظمات الطبية الإسلامية منذ تأسيسه حتى الآن.
• رئيس لجنة الإغاثة والطوارئ منذ إنشائها حتى الآن.
• الأمين العام المساعد وأمين صندوق اتحاد الأطباء منذ عام 1992 حتى عام 2004م.
• أمين عام اتحاد الأطباء العرب من مارس 2004 حتى الآن.
• عضو بمكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين منذ عام 1987 - 21 ديسمبر 2009 حتى 2011.

اتهم أبو الفتوح الرئيس الراحل أنور السادات، في مناقشة بينهما، بأن من يعمل حوله هو مجموعة من المنافقين، متعللاً بمنع الشيخ محمد الغزالي من الخطابة، واعتقال طلاب تظاهروا في الحرم الجامعي، فغضب الرئيس السادات وأمره بالوقوف أثناء مناقشته، طالبا منه أن يحترم نفسه؛ لأنه يتحدث مع كبير العائلة، حيث تمتع السادات بثقافة أبوية كونه أتى من الريف المصري.

يرى أبو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أن مصر دولة إسلامية منذ القدم، وستظل إسلامية، وأن العلمانية لم تكن أبدا ضد الدين، كما كان يروج النظام البائد، وقد رفض للمزاعم التي تروجها جماعة آسفين يا ريس، مؤكدا أن مبارك هو الذي عليه أن يتأسف لكل مواطن.

ترشحه للرئاسة
أعلن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية 2011، وقوبل الأمر بالترحيب من قِبل بعض القوى السياسية، إلا أنه لاقى اعتراضا من قِبل مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، لإعلانهم مسبقا عدم تقديم أي مرشح لانتخابات الرئاسة القادمة.

يرتكز برنامجه الانتخابي على أربعة محاور؛ هي:
الأول: تعزيز الحريات في مصر، ويشمل ذلك حق المواطنين في إنشاء نقاباتهم ومنظماتهم المدنية وحقهم في التعبير عن آرائهم بالوسائل المختلفة.

الثاني: إعلاء قيمة العدل في المجتمع المصري، وذلك عن طريق قضاء مستقل له كادر خاص يحفظ للقضاة كرامتهم واستقلالهم.

الثالث: التعليم والبحث العلمي، مؤكدا أن أي دولة لا يمكن أن تتقدم بدون الاهتمام بالتعليم.

الرابع والأخير: يتمثل في فتح أبواب الاستثمار في مصر أمام الدول العربية بصفة خاصة، وجميع المستثمرين ب
صفة عامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: محمد البرادعي   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:31 pm



عاد رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق والحائز على جائزة نوبل للسلام في العام 2005 لجهوده للحدّ من الانتشار النووي، إلى مصر في شباط/فبراير 2010 طامحًا إلى إعادة إحياء الحياة السياسية وتعبئة حركة شعبية معارضة.

وطالب البرادعي بشكلٍ علني بتعديل مواد من الدستور وبتقديم الضمانات لصون نزاهة الانتخابات التشريعية المقبلة، لكن بعد أن رأى أن النظام فشل في تلبية هذه المطالب، تبنى خيار المقاطعة الانتخابية الكاملة في آب/أغسطس 2010.

عمل البرادعي في السابق في منصب دبلوماسي ضمن وزارة الخارجية المصرية قبل انضمامه إلى «الوكالة الدولية للطاقة الذرية» في العام 1984، لكنه يُنظر إليه بشكلٍ عام على أنه القادم الجديد إلى الساحة السياسية المصرية.

في شباط/فبراير 2010، اجتمع حوالي 30 سياسيًا ومفكرًا وناشطًا وشخصية سياسية بارزة أخرى في منزل البرادعي، وقررت المجموعة إطلاق جبهة معارضة أطلقت عليها اسم «الجمعية الوطنية للتغيير».

تشدّد الجمعية على أن البرادعي ليس قائدها أو رئيسها بل مجرد وجه يرمز إلى هدفها. في الواقع، تواجَهَ بعض الأعضاء البارزين ضمن الجمعية في مناسبات عدّة مع البرادعي، ومنها على سبيل المثال تكرر سفر البرادعي خلال الفترة التي تسبق انتخابات مجلس الشعب.

وقد تشكّل هذه التوترات الداخلية في نهاية المطاف عبئًا على اللحمة داخل الجمعية. ورعى كلٌّ من البرادعي و”الجمعية الوطنية للتغيير” عريضةً تضمّنت سبعة مطالب متعلّقة بالإصلاح السياسي الليبرالي في ربيع العام 2010.

وقد استطاعت مجموعة صغيرة من المتطوّعين وجماعة الإخوان المسلمين جمع مليون توقيع على هذه العريضة.

في 27 كانون الثاني/يناير 2011، عاد البرادعي إلى مصر وانضمّ إلى الاحتجاجات ضدّ نظام مبارك، التي اندلعت في 25 كانون الثاني/يناير.

وبعد إسقاط مبارك، أعلن البرادعي عن نيّته الترشّح للرئاسة، ثم دعى المصريين إلى التصويت ضدّ التعديلات الدستورية المقترحة في استفتاء 19 آذار/مارس.

كما واصل البرادعي الحثّ على إجراء انتقال سياسي أبطأ يترأّس خلاله الحكومةَ مجلسٌ رئاسيٌّ يضمّ ممثّلين مدنيين وعسكريين، إلى حين صياغة دستور جديد قبل إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وتميل مواقف البرادعي إلى الانسجام مع مواقف الحركات الشبابية التي تشكّل صلب قاعدته
السياسية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: عمرو موسى   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:32 pm



عمرو محمود ابوزيد موسي دبلوماسي مصري ووزير خارجيتها الاسبق كما أنه الامين العام السابق لجامعة الدول العربية والذي شغل هذا المنصب لمدة عشر سنوات من 2001 الي 2011 وقد حظي بتعاطف وتأييد شعبي واسعين نظرا لمواقفة المتشددة تجاه اسرائيل.
عرف عنه الصرامة والقدرة الدبلوماسية والتحدث بلباقة ويأتي النظر إلى موسى باعتباره مرشحا للرئاسة؛ لتاريخه السياسي الطويل الذي يمتد لأكثر من عشرين عامًا متواصلة .
موسى من مواليد أكتوبر 193 بالقاهرة وتنتمي عائلته إلى محافظتي القليوبية والغربية، وهو حاصل على إجازة في الحقوق من جامعة القاهرة 1957 والتحق بالعمل بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية المصرية عام 1958.
عمل مديرا لإدارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية المصرية عام 1977 ومندوب مناوب لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك من عام 1981 الى 1983وسفيرا لمصر فى الهند من عام 1983 الى عام 1986ومندوبا دائما لمصر لدى الأمم المتحدة عام 1990 ووزيرا للخارجية عام 1991 وامينا عاما للجامعة العربية عام 2001وعضوا في اللجنة الرفيعة المستوى التابعة للأمم المتحدة المعنية عام 2003
عمرو موسي رغم نجوميته الواضحة فلاح عنيد لا يحب سوي أكلات بعينها لا يغيرها.. "كفتة الأرز".. "البامية الويكة".. "شوربة الفراخ".. مثلا.. وقد اضاف إليها بعد دخوله الجامعة العربية الفتة.. أو الثريد.. أو الكبسة .. الحذاء.. سر الأناقة في رأيه .. الحذاء بالنسبة إليه الدليل العملي علي ثقة الشخص في سلامة خطواته.. وشعوره بالمشي علي أرض صلبة.. يتحكم فيها.. ولا توقعه علي وجهه .. يشتهر عمرو موسي بالمحافظة علي الأراضي الزراعية التي ورثها عن عائلته.. ويشعر بأن التفريط فيها عار ، علي عكس ما يبدو فهو خجولا في كثير من الأحيان خاصة مع الغرباء.
وهو يؤمن بالمبدأ القائل : مهمتك أن تعمل لا أن تحقق النجاح.. كما أنه في الأزمات الحادة التي يعاني منها يلجأ إلي أصحابه القدامي الذين عرفهم أيام الدراسة في كلية الحقوق جامعة القاهرة.
حصل على العديد من الاوسمة والجوائز طوال حياته المهنية ومنها :
• وشاح النيل من جمهورية مصر العربية في مايو 2001
• وشاح النيلين من جمهورية السودان في يونيو 2001
• عدة اوسمة رفيعة المستوى من كل من الدول التالية : الاكوادور - البرازيل - الأرجنتين – ألمانيا
عرف عن عمرو موسى عربيا ودولياً بعض مواقفه الحاسمة خاصة بعد وصفه للمفاوضات الفلسطينيية – الإسرائيلية، بأنها عبثية لا جدوى منها، عقب خطاب رئيس وزراء إسرائيل أمام الكونجرس في الرابع والعشرين من مايو 2011، الذي تعددت لاءاته، وحثه الجانب العربي على السير قدما على الطريق السليم، وهو الذهاب إلى الأمم المتحدة، كما شن موسى حملة واسعة النطاق على البرنامج النووي الاسرائيلي بمناسبة تمديد معاهدة حظر الانتشار النووي في العام 1992، وشهدت سنواته العشر كوزير للخارجية إنجازات مهمة،خاصة على مستوى القضايا العربية ومنها مثل عملية سلام الشرق الأوسط التي كرس جل وقته وجهده
الانتخابات الرئاسية لعام 2011:
دولة مدنية وسلطات الرئيس فيها محدودة هذا ما سوف يحققه عمرو موسى فى حالة نجاحه في الانتخابات الرئاسية ، حيث اكد موسى ان من حق كل مواطن لديه القدرة والكفاءة ان يطمح لمنصب يحقق له الإسهام فى خدمة الوطن فترشح لانتخابات الرئاسة المصرية فأعلن ترشحه فى انتخابات الرئاسة فى مصر لعام 2011 واشتمل برنامجه الانتخابي على عدة نقاط منها :
- الاعتماد علي الاقتصاد الحر وتشجيع الصناعات الصغيرة وتنمية المهارات الحرفية.
- القضاء علي الفساد وعودة الأموال المنهوبة وترشيد الانفاق مما سيجعل مصر أقل احتياجاً للخارج
- إعادة النظر فى جميع الاتفاقيات، التى أبرمت خلال النظام السابق، التى انطوت على شبهة فساد
- تخصيص صندوق للإنفاق على مشروعات التنمية وتشغيل الشباب من حصيلة إعادة الأموال المنهوبة، وأن تعاد عملية تخصيص واستثمار الأراضى المنهوبة لأفراد بأسعار هزيلة
- السعي لتحقيق العدالة الاجتماعية وتحسين مستوي الأجور والمعاشات واستحداث بدل البطالة يعادل نسبة الحد الأدني من الأجور ورعايةالمشروعات القومية مثل مشروع ممر التنمية الذي يمكن أن يوفر الوظائف لأبناء المحافظات التي يمر بها.
- عدم الخلط بين الدين والسياسة وتأسيس أحزاب على أساس دينى
- إعادة دور مصر العربي والإفريقي والإسلامي ومراجعة علاقة مصر مع دول حوض النيل من منظور المصالح
المشتركة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: محمد سليم العوَّا   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:34 pm



على الرغم من كونه مثيراً للجدل إلا أن ترشحه فى انتخابات الرئاسة المصرية لعام 2011 لاقى قبولا واسعا لدى الأطياف الإسلامية وخاصة تيار الإخوان المسلمين فهو محمد سليم العوَّا المفكر الإسلامي والفقيه القانوني والمحكم الدولي والاستاذ الجامعي والمحامي بالنقض
ولد فى 22 ديسمبر عام 1942 فى مدينة الاسكندرية ,حصل على ليسانس حقوق, من كلية الحقوق , جامعة الاسكندرية عام 1963 , كما حصل على دبلوم الشريعة الإسلامية من كلية الحقوق , جامعة الإسكندرية عام 1964,ثم حصل على دبلوم القانون العام من كلية الحقوق ,جامعة الإسكندرية عام 1965, كما حصل على دكتوراه الفلسفة ( في القانون المقارن ) من جامعة لندن عام 1972.
وقد شغل منصب الأمين العام السابق للأتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس جمعية مصر للثقافة والحوار. وأحد أبرز رواد الحوار الوطني المصري، وعضو مؤسس بالفريق العربي للحوار الإسلامي المسيحي عرف عن فكره الاعتدال والتركيز على الحوار وليس الصدام بين العالم الإسلامي والغرب.
شارك في عشرات المؤتمرات والندوات العلمية القانونية والإسلامية والتربوية في مختلف أنحاء العالم. وشغل منصب وكيل النائب العام المصري وعيّن محاميا بهيئة قضايا الدولة بمصر وعمل أستاذا للقانون والفقه الإسلامي في عدد من الجامعات العربية، وعضو مجمع اللغة العربي بالقاهرة ومجمع الفقه الإسلامي الدولي بمنظمة المؤتمر الإسلامي، نال عدة جوائز علمية ودعوية وخيرية.وقد أعلن عن ترشحه للانتخابات المصرية لمنصب رئيس الجمهورية المقترح عقدها في ديسمبر 2011
مواقف شائكة
عرف عن العوا بعض المواقف والتصريحات الشائكة وخاصة موقفه تجاه الاقباط ومنها تلك التي أشار فيها الى ان الأقباط يخزنون الأسلحة في الأديرة والكنائس وهو الأمر الذي قوبل بانتقادات شديدة من مسلمين ومسيحيين، لأنه لم يقدِّم دليلًا على كلامه مما تسبب في أثارة البلبلة لدى الرأي العام، كما انه إتهم البابا "شنودة الثالث" بتحدي أحكام القضاء، برفضه الحكم الصادر عن المحكمة الإدارية العليا بإلزام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالزواج الثاني للمطلق على الرغم من ان "العوا" في كتاباته ينظر دائمًا للأقباط كأهل ذمة، وإنهم يجب أن يُعاملوا وفقًا لهذا المنظور الإسلامي، كما أنه يرى أن الأقباط غير مضطهدين في "مصر"، ويُذكر لـ"العوا" أيضًا أنه عقب تهديدات القاعدة في "العراق" باستهداف الكنائس في "مصر"، صرَّح لوسائل الإعلام قائلًا: "من واجبنا أن نحمي المسيحيين، فنحن أبناء وطن واحد .
ومن مواقفه ايضا ومعاركه السياسية انه كان صاحب الطعن أمام المحكمة الدستورية بعدم جواز إحالة المدنيين إلى المحكمة العسكرية، على الرغم من اعترافه بأن المحاكم العسكرية أقل شراً وضرراً من محاكم أمن الدولة العليا طوارئ،.
انتخابات الرئاسة المصرية 2011
" ان المشروع الإسلامي للنهوض الحضاري ليس ملكا لأحد وانما هو ملك للإنسانية جمعاء " هذا هو ما آمن به سليم العوا المرشح المحتمل للرئاسة والذي عقب ترشحه اكد أن المنافسة بينه وبين المرشحين الآخرين ستكون منافسة برامج وأفكار، لأن الناس يسعون إلى المشروع الذى سيغير وضعهم للأفضل، موضحاً أن الأولوية لديه ستكون للإقتصاد والصحة والتعليم.
ويعتمد البرنامج الانتخابي لمحمد سليم العوا على عدة نقاط اساسية :-
اولا - الاعتماد على الانسان المصري الذى راى انه قادر على أن يعيد اكتشاف ذاته في أسرع وقت ممكن.
ثانيا - اقامة دولة القانون على أرض مصر التي يسود فيها القانون على جميع الناس، لا استثناء لأحد والغاء كافة القوانين التي تمنح سلطة الاستثناء للرئيس أو للوزير
وعلى المستوى الاقتصادي رأى العوا ان المشكلة الاقتصادية يكمن حلها فى فتح أبواب العمل الحر بغير قيود، وتشجيع المشاريع الصغيرة بغير قيود والغاء الروتين الحكومي لإقامة المشروعات متعهدا انه فى حاله فوزه برئاسة الجمهورية ستكون السياسة عادلة و العمل مخلصا و التوجه كله سيكون لمصلحة الوطن لا إلى مصلحة فرد أو عائلة أو حزب أو جماعة
العلاقات الدولية فى البرنامج الانتخابي للعوا تنقسم الى أربعة محاور:
المحور العربي والمحور الإسلامي والمحور الإفريقي ومحور بلاد العالم الأخرى ؛ وان هذه العلاقات تقوم في الدنيا على المصلحة. فما يحقق المصلحة هو ما يتم قبوله والعكس صحيح متابعا ان الذي يرده ه في العلاقات العربية هو الإخوة الباقية التي تستثمر العلاقات التاريخية دون أن ينغصها هوى أما في العلاقات الإسلامية فيجب أن نكون نصرة لكل مسلم في العالموعلى المستوى لان إفريقيا مازالت تقدر دور مصر ورفضت إثيوبيا توقيع اتفاقية مياه النيل قبل أن يكون لمصر حكومة منتخبة ولذلك يجب أن تستفيد مصر من دورها الإفريقي بما لها من قدر عند الأفارقة وعلى المستوى الدولي راى العوا ان هذه العلاقات يجب ان تبنى على المنفعة والمصلحة. وعلى صعيد العلاقات المصرة بالولايات المتحدة واسرائيل فيجب اعتبارهما بلدا واحدا بالنسبة للمصرين والعرب، فالتفرقة بينهم دليل على عدم علم بالسياسة
الدولية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
 
السيرة الذاتية لمرشحى الرئاسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فرسان تموين الاسماعيلية  :: الاتحاد العام لتموين مصر(الاسماعيلية) :: الصحافة-
انتقل الى: