فرسان تموين الاسماعيلية
مرحبا بك زائرنا الكريم

فرسان تموين الاسماعيلية

أخبارى..علمى ..دينى
 
الرئيسيةالمحلياتاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تل ابيب تعربد في منابع النيل وحكومتنا نائمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عماد حمدى
مدير المنتديات
avatar

عدد المساهمات : 421
تاريخ التسجيل : 23/09/2011
العمر : 52

مُساهمةموضوع: تل ابيب تعربد في منابع النيل وحكومتنا نائمة   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:00 pm


كتب ـ صلاح القطان


نعم حكومة "اسرائيل"تعربد في منابع النيل ،وحكومتنا نائمة ،وامننا القومي في خطر ،ولا ندري ما اذا كانت اجهزتنا المعنية تتحرك الان لمواجهة تلك المخططات ،ام تتابع في صمت هي الاخري ،وتواصل سياسة حلق حوش التي اتبعتها ايام طاغية مصر المتنحي حسني مبارك المودع في السجن الان ،ووفق ما تناقلته الوكالات و في محاولة للوقوف أمام محور الإسلامي السياسي الذي يسيطر على القرن الإفريقي يعمل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تعميق التحالفات مع الدول المسيحية في القارة الإفريقية.


وذكرت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية في تقرير مطول حول هذه القضية أن نتنياهو يعمل على إيجاد محور جديد وتعميق التحالف مع الدول المسيحية في القارة السوداء, خوفا من تصاعد الإسلام السياسي في شمال أفريقيا في أعقاب أحداث الربيع العربي.


ويشار إلى أن نتنياهو التقى مع رئيس الوزراء الكيني "ريلا أودينغا" والرئيس الأوغندي "يوآري موسباني" اللذان يزوران إسرائيل على بمناسبة انعقاد مؤتمر المياه الدولي, وفي وقت سابق اجتمع نتنياهو على هامش افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بالرئيس الجديد لدولة جنوب السودان.


وقال مسئول سياسي إسرائيلي رفيع "إن التغييرات التي بدأت في أفريقيا تؤثر أيضا على باقي دول أفريقيا التي تخشى تعزيز الإسلام الراديكالي ومن تصاعد نفوذه وتأثيره على كامل القارة", مشيرا إلى أن هذه القضية تحظى باهتمام مشترك بين الدول المسيحية وإسرائيل اللذين يخشون من تصاعد المد الإسلامي.


وفي ذات السياق قال مصدر دبلوماسي إسرائيلي بارز "إن التعاون مع دول أفريقية أخرى سيستمر في المستقبل, في ظل النظام العالمي الجديد", مؤكدا ان أحد الأهداف المستوعبة في تلك التحالفات هو إحباط الجهود التي تقوم بها إيران حتى في المجال الاقتصادي.


ولفتت الصحيفة إلى أن حراكا دبلوماسيا شهدته الشهور الماضية في هذا الاتجاه تمثلت في زيارات متبادلة واجتماعات تنسقها شعبة أفريقيا في وزارة الخارجية المسئولة عن تنظيم ومعالجة هذه الزيارات.


ويشار إلى أن من بين المجالات التي يمكن لإسرائيل أن تساعد فيها الدول المشمولة في هذا الملف, المساعدات العسكرية, والأمنية, والزراعية, والبنية التحتية... إلخ.


وفي قضية المساعدة العسكرية أصبحت إسرائيل في هذا الأسبوع لاعبا مركزيا في الحرب التي تدور بعيدا عنها في شرق أفريقيا المتمثلة في الحرب بين الجيش الكيني والمليشيات الإسلامية المسلحة في الصومال.


وكان رئيس الوزراء الكيني قد طلب من الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس المساعدة في حربها مع الصومال, وأكد بيرس "إن إسرائيل دولة رائدة في مجال الأمن الوطني وأنها ستكون سعيدة في تقاسم المعرفة مع كينيا في مجال الحرب على الإرهاب", على حد تعبيره.


وعلى الرغم من أن إسرائيل اختارت المحافظة على عدم إثارة هذه القضية في وسائل الإعلام, إلا أن رئيس الوزراء الكيني ورجاله هرعوا بالإعلان فور عودتهم عن أن طلبهم قد استجيب وأن إسرائيل ستسلح وتدرب الجيش الكيني.


ويشار إلى أن كينيا قد اجتاحت الصومال قبل ستة أسابيع بهدف تصفية حركة الشباب الصومالية المقربة من تنظيم القاعدة, وإقامة دولة جديدة باسم "جوف لاند" تصبح فيما بعد شريط أمني تمنع المتسللين إلى كينيا وتسمح للكينيين التخلص من آلاف اللاجئين الصوماليين المزدحمين في معسكرات على أراضي كينيا.


وفي إسرائيل رفضوا التعليق على تقارير حول توريد معدات عسكرية لكينيا, وفي المقابل زادت إسرائيل من عمليات المساعدة إلى دول القرن الإفريقي –دول منابع النيل- التي تتقاسم معا بحيرة فكتوريا, ويتوقع ان تخرج بعثة مشتركة من ألمانيا وإسرائيل حتى نهاية العام لمناقشة مشاريع مشتركة لمساعدة المجتمع المدني, وهي المرة الأولى التي تخرج إلى المنطقة بعثة على المستوى الوزاري
الإسرائيلي الألماني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elaml.assoc.co
 
تل ابيب تعربد في منابع النيل وحكومتنا نائمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فرسان تموين الاسماعيلية  :: الاتحاد العام لتموين مصر(الاسماعيلية) :: الصحافة-
انتقل الى: